مدونة التجارة الالكترونية

1

هل تسرق التجارة الالكترونية وظائف البشر ؟

مازن الضراب 3 ديسمبر 2010

الأتمتة

تكلمنا في تدوينة سابقة عن الأتمتة كتعريف نظري وعرض لأبرز تطبيقاتها . من خلال الردود والنقاش هناك ، تم التطرق لمسألة إحلال الآلة مكان البشر وكيف أن مثل هذا الأمر يهدد فرصة وظيفة – أو يقطع – رزق أحد البشر .

كتبت الأخت / إيمان العبدان ، في موقع عالم التقنية تدوينة بعنوان ” الأتمتة تحت المجهر ” تناقش فيها الأتمتة وانعكاساتها . في هذه التدوينة نناقش بشكل خاص تهديد الأتمتة لوظائف البشر وهل يجب أن نحارب الأتمتة لهذا السبب فعلاً ؟

‎الأتمتة لا تهدف – في غايتها الكبرى – إلى استبدال البشر بالألة كلياً .. وإنما الهدف الأساسي منها هو ” تسريع إجراءات العمل ” و ” إلغاء الوظائف الروتينية ” . لهذا السبب يندر أن نجد أن الحاسوب يستبدل البشر في تخصصات غير روتينية أو تستلزم قدر عالي من التفكير والذهنية . مثال / الطب ، المحاماة .. إلخ

‎الأتمتة تمخضت لتلبية الطلب الاقتصادي العالي على كثير من المنتجات ، فحينما عجزت المصانع على إيفاء تصنيع ملايين المنتجات بالاعتماد على البشر ظهرت حينها فكرة اقحام التقنية في الموضوع للإسهام بتسريع العمل وإلغاء التكرار واستبداله بالآلة ( وهذا صميم التجارة الالكترونية ) .

هذا يعني أن بعض الوظائف ستُفقد ويحل إحلال الآلة مكانها  – هذا لا يعني أن الموظف سيتم تسريحه من الشركة لكن الوظيفة نفسها تلغى – ، فعلى سبيل المثال ، قامت دولة مثل أستراليا باستحداث أنظمة محاسبة تستبدل المحاسبين في كثير من محلات السوبرماركت ، الفيديو التالي استعراض لمثال عليها :

ومع تقدم التقنية ، ستظهر لنا – كما تكلمنا في تدوينة تقنية الـ RFID – أفكار أخرى تهدف إلى تسريع العمل وتقليل الاعتمادية على البشر في الأمور الروتينية قدر المستطاع .

‎الأمر الآخر الذي يُنظر له سلبية هو تأثير الأتمتة على الأمان الوظيفي . ففي كثير من المنظمات قد يشكل الموضوع قلق وخوف من أن الآلة والحاسوب وإدخالها في المنظمة يعني إحلالها محل البشر ، وينتج عنه ردة فعل عكسية تكمن في محاربة الآلة . لذا ، نجد الجهات تصرف مبالغ هائلة لتهيئة العاملين وتوضيح الأهداف النظام في إطار عريض يسمى ” إدارة التغيير – Change Management ” ، والذي يهدف في نهاية المطاف إلى توضيح أن الآلة أتت لتسهيل العمل على الموظف أيضاً وليس بالضرورة إحلاله .

على الجانب الآخر – الإيجابي ، سنجد أن الأتمتة تتسبب في خلق فرص ووظائف – لا تقل عن تلك التي فقدت – بل قد تكون أعلى أجراً . فعلى سبيل المثال ،  العمال والموظفين في مصانع وشركات أجهزة الأتمتة وتطبيقاتها يمثلون شريحة عريضة لم تكن موجودة سابقاً .

العالم من حولنا يتطور ، وكما أن هناك وظائف تختفي أو تتغير طريقة عملها – مثلاً / ساقي الماء – هناك وظائف جديدة تخلقها بيئات عمل وتخصصات جديدة والتجارة الالكترونية ، هي واحدة من التخصصات التي خلقت فرصاً جديدة لم نسمع بها من قبل ( اقرأوا تدوينة : مسميات وظائف جديدة خلقتها التجارة الالكترونية )

(1) من التعليقات

  1. اول مره انتبه لذي النقطه =) :”أن الأتمتة تتسبب في خلق فرص ووظائف ”
    صحيح ان الاتمته بالرغم من محوها لكثير من الوظائف الا انه اتى بدالها وظائف تطلب فكر وبالتالي اجر اكبر

    وبالاخير الهدف الاساس من الاتمته هي تسهيل الحياه اكثر و اكثر وتنظيمها

    لكن نظام المحاسبه ” المذكور في مقطع الفيديو ” مافهمته ؟
    طيب مالها سلبيات مثلا ان الواحد يسرق شيء؟!! مايحاسب كل البضاعه على سبيل المثال ؟!يعني هل فيها امان وحمايه ؟

    وشكرا =)
    تدوينه رائعه ابو اواب =)

أتركوا تعليقا

سجلوا دخلوكم الى حسابكم

لم تتمكنوا من تذكركلمة مروركم ?

تسجلوا معنا