مدونة التجارة الالكترونية

1

فصّل منتجك على كيفك – مع التجارة الالكترونية –

مازن الضراب 4 يونيو 2010

هل سبق وأن ذهبت إلى متجر الحاسبات ووجدت جهاز لاب توب أعجبتك مواصفاته باستثناء سرعة المعالج أو سعة الذاكرة وودت لو أمكنك زيادتها أو تغييرها ؟  أو هل ذهبتي للتسوق وأعجبك تصميم قطعة ما ، ولكن وددتي لو كان لونها بني بدلاً من الأحمر ؟

مع التجارة الالكترونية ، أصبح بإمكاننا فعلاً أن تقوم ” بتخصيص – Customize ”  المنتج الذي نود شراءه أو نطلبه ليلائم احتياجنا وتفضيلاتنا الشخصية . هذا الأمر أصبح ممكناً بفضل التجارة الالكترونية (قد يكون متوفر قبلها لكن على نطاق محدود وبطرق تقليدية). سواء كنت ستشتري حاسبك المحمول من شركة ديل – Dell  أو دراجتك الهوائية أو حتى قميصك المفضل من متجر أوشي يمكنك ذلك بفضل استراتيجية ” تصنيع حسب الطلب  –  Build To Order ” التي انتهجتها كثير من الشركات اليوم وأتاحتها في مواقعها على الإنترنت.

الفكرة باختصار تقوم على أن المصنّع يوفر للمستهلك بوابة من خلالها يمكنه تفصيل منتجه وتحديد المواصفات التي يريدها ، ثم يتلقى الطلب ويبدأ بعملية التصنيع بعد تسلّمه للطلب المخصص . مثل هذه الاستراتيجية تنعكس إيجابياً على كل من البائع والمشتري غير أنها لا تتناسب مع كل الصناعات. فعلى سبيل المثال يمكن تطبيق تلك الاستراتيجية مع منتجات قابلة للتخصيص ( تخيلوا أن نقوم بتعديل إنتاج أقياش كهربائية ! ) وأنت لا تكون منتجات يتم إنتاجها بكميات ضخمة ( أقرب مثال / منتجات القمح والمواد الغذائية ) .

الفوائد كما أسلفنا ، يجنيها كل من المُصنّع والمشتري . فالمٌصنّع على سبيل المثال سيكون بإمكانه :

  • تقليل المخاطر من عدم بيع المنتجات لعدم موائمتها لاحتياجات المستخدمين أو ذائقتهم .
  • التعرّف على أنماط المستهلكين وتفضيلاتهم ، ومن ثم تعميمها على خطوط الإنتاج . مثال / إذا تكرر الطلب من الزبائن على لون معين أو تم اختيار تصميم محدد ، ستساعد هذه المعلومة على تصنيع منتجات يفضلها المستخدمين.
  • الحصول على مستخدمين متكررّين لعلامتك التجارية وإرضاء العميل .

بالنسبة للمستهلك ، فهو الآخر سيتحصّل على فوائد أبرزها : أنه سيتحصل على ما يريد تماماً ( منتج مفصّل تفصيل على مقاسه ) ، دون الحاجة للتعديل أو التغيير في وقت لاحق أو بعد تسلّمه للمنتج الأصلي .

على الرغم من جمال هذه الاستراتيجية ، إلا أنها لا تخلو من بعض السلبيات منها :

  • وقت التصنيع قد يأخذ وقت أطول من المعتاد ، لأن في الغالب سيتم تجميع الأجهزة يدوياً أو بتدخل بشري .
  • التكلفة الكليّة للمنتج سترتفع على كل من المستهلك ( سيضطر إلى دفع رسوم الشحن ) والمصنّع أيضاً ، لأنه لا يمكنه الاستفادة من الأرباح الناتجة عن التوسّع في الانتاج ( أو ما يعرف بالـ Economy Of Scale ) .

سنختم هذه التدوينة بذكر تجربة شخصية حصلت لي 😀 ، فجهازي المحمول الذي أستخدمه حالياً من نوع Dell Studio XPS قمت بطلبه عن طريق موقع ديل وتخصيصه وفق احتياجاتي. فبعد دخولي موقع الشركة على الإنترنت ، وتسجيل حساب ، قمت باختيار خيار التخصيص – Customize  ، والذي يتيح لي تغيير إعدادات الجهاز والتطبيقات التي تأتي معه .

مثال آخر تحدثنا هو / متجر أوشي ، لتصميم القمصان ( T-Shirts )  والذي يتيح للمستخدمين تصميم ما يريدون عبر واجهة تفاعلية في الموقع . الأمر وصل بإحدى الشركات الهولندية – Beick إلى أن تقوم بإتاحة تصميم الدراجات الهوائية عبر موقعها ، وبواجهة رائعة :

هذه الاستراتيجية تدرّس في كثير من مواد وأبجديات : إدارة سلاسل الإمداد – Supply Chain Management . ولكن لا يمكن تنفيذها بشكل عملي بدون وجود بوابة / إطار عملي يصل بين المستهلك والمصنّع ، وهو في أمثلتنا السابقة : موقع الكتروني على شبكة الإنترنت 🙂 .

(1) من التعليقات

  1. رائعه جدًا هذه الطريقة أنا أصمم تيشرتاتي الخاصه عبر أحد المواقع

    وأرتاح جدًا لهذه الطريقة حيث أرغب بعض الأحيان بأن ألبس تيشرتات

    برسوم معينة لا تتوفر في الأسواق

    شكرًا لك

أتركوا تعليقا

سجلوا دخلوكم الى حسابكم

لم تتمكنوا من تذكركلمة مروركم ?

تسجلوا معنا