مدونة التجارة الالكترونية

2

سر نجاح “Expedia.com”

مازن الضراب 9 نوفمبر 2010


في إحدى المرات حكت لي إحدى الأخوات عن الوضع الذي عانت منه مع مكاتب الرحلات, حتى أنها أشارت إلى عدم أريحيتها في أخذ التفاصيل الدقيقة عن مكان إقامتها وذلك بسبب أن الموظف أصابه الملل من ضغط العمل وأسئلة العملاء…إلخ.

ماذا لو كانت العملية تتم عن طريق الانترنت؟ ماذا لو كنت تستطيع تنسيق رحلاتك واختيار الفنادق و استئجار السيارات لتنقلاتك الخاصة ومعرفة الأماكن السياحية و كافة العروض واختيار نوع الغرفة الخاصة بك وإجراء كافة أمورك متضمنة عملية الدفع وشراء التذكرة من مكان واحد!


 

شركة “اكسبيديا” “Eexpedia” تضمن لك ذلك فهي تعتبر من الشركات الكبرى الناجحة والمتخصصة في مجال الرحلات على الانترنت.

شعار موقع إكسبيديا

شعار موقع إكسبيديا

Eexpedia.com” عبارة عن موقع حجوزات سفر من كافة النواحي (تذاكر , فنادق , نقل , عروض سياحية , رحلات بحرية) فهي تقدم مجموعة من الخدمات في مكان واحد. مقرها الأم  : الولايات المتحدة الأمريكة ، وتوسعت الشركة لتصل إلى أكثر من  18 دولة , تعتبر مايكروسوفت هي من بدأت “Eexpedia” عام 1996م ثم بعد ذلك ساهمت فيها أكثر من جهة خارجية.

Eexpedia” شركة تطرق القطاع الخدمي وكونها هنا هذا يعني أنه لايوجد مخاوف من الخسارة أي لا يوجد “لديها منتج تخاف من بقاءه في المستودع ” وهذا يعتبر ميزة للشركة . فالشركة تعمل كوسيط بين العملاء وشركات الطيران والفنادق وأصحاب تأجير السيارات…إلخ , حيث أنها تستخدم أنظمة تسمى ب” global distribution systems ” وهي إما أن تكون أنظمة خاصة بحجوزات الطيران مثل “Amadeus ” أو”Sabre”  أوأن تكون أنظمة خاصة بحجوزات الفنادق مثل”Worldspan ” أو “Pegasystems” كل هذه الأنظمة تساعد في عملية الربط بين أكثر من جهة خارجية بالموقع الخاص بها بحيث يتمكن العميل من تنسيق رحلته على أكمل وجه .

الجدير بالذكر أن ” Expedia” ليست فقط تعمل على تنسيق رحلات العامة بل تبنت أيضا تنسيق رحلات رجال الأعمال وهذا أيضا يعتبر من ميزات اكسبيديا هذا يعني أنها تلعب في مجالين: B2B و B2C

إعلان دعائي لإكسبيديا على التلفزيون – لمشاهدة باقي الإعلانات اضغط هنا


لو قمنا بتوجيه سؤال :ماهو السبب الذي يدفع الناس للحجز والشراء عن طريق ” Eexpedia” ؟

نجد أن “اكسبيديا“:

  • تعتبر ثاني أكبر شركة للرحلات على الانترنت. ( من هنا يمكنك مشاهدة العشرة الأوائل )
  • تستخدم محرك بحث خاص بالتسعير مهمته فحص المئات من خيارات الأسعار الصادرة والواردة للنظام وذلك لتقديم أفضلها للعميل.
  • لا يأخذ ضرائب من العملاء مقابل الحجز.
  • يوفر خاصية مقارنة الأسعار مما يعطي شعور بالمرونة بحيث يتمكن العميل من اختيار السعر المناسب له.
  • يعتبر أرخص من أن تدفع لوسيط – حقيقي – يقوم بمهمة تنسيق رحلتك.
  • انفتاحها بحيث أنها عملت شراكة خاصة مع منتدى يطلق عليه اسم “Sam’s Club” والذي يضم 47 مليون عضو بحيث تقدم لهم مزايا خاصة بهم عند استخدامهم  Expedia.com. أيضا عملت شراكات مع جهات مختلفة مثل مايكروسوفت وغيرها مما ساعد على انتشارها بين العامة. فهي عملت على تحويل مسارها من مجال “السمسرة” إلى مجال “التجارة“.
  • تتميز بالمصداقية فهي تضمن الحجز فعليا ، أي لا تقدم خدمات وهمية.
  • تمكين العميل من استعراض الغرف الفندقية بالصور مع العروض المقدمة .

 

في النقاط السابقة عرفنا سياسة اكسبيديا في جذب عملائها, وبالرغم من كثرة المنافسين لها إلا أنها لا تزال قائمة وتحقق ربحية جيدة جدا فهي نجحت في زيادة نسبة أرباحها خلال السنوات الماضية, حتى أنها في العام الحالي حققت ربح عن السنة الماضية بنسبة 16% أي ما يقارب 718 مليون دولار!


مبيعات الإنترنت قبل وبعد دخول إكسبيديا المصدر : evisionworldwide.com

مبيعات الإنترنت قبل وبعد دخول إكسبيديا المصدر : evisionworldwide.com

ماهو السبب وراء تلك الأرباح؟

  • اكسبيديا تربح لأنها تقتطع ربح من أي شيء يُشترى مثلا  لو أن أحدا قام بشراء تذكرة طيران فهي تقتطع من الربح الناتج عن شراء هذه التذكرة من شركة الطيران نفسها.
  • انخفاض التكاليف لأنها كما ذكرنا مسبقا تقدم خدمة وليس منتج.
  • توسيع قاعدة عملاءها وذلك لأنها عملت شراكات مع جهات معروفة بين العامة مثل: ” Sam’s Club ” و مايكروسوفت وغيرها.
  • سياستها الحكيمة في الدعايات والإعلان بحيث أنها حرصت على ان تكون عملية التسويق مجدية بتكلفة أقل مثلا تبنت سياسة “Viral Marketing” أي تسوق لنفسها عن طريق عملائها فهي تعمل حوافز لتجعل عميلها يجلب لها عملاء آخرين.
  • السرعة وسهولة الاستخدام.
  • كفاءة المعلومات وقلة تكلفة صفقات تجارتها الالكترونية.
  • استخدامها لسياسة “السعر للمجموعة”. مثلا تقدم سعر معين لو قام أحد بشراء تذكرتين وحجز غرفة في فندق معين يختلف عن سعر الحجز والشراء على حدة.

أخيرا بعد هذه النبذة عن “اكسبيديا”  ، هل تعتقدون أن ” اكسبيديا العربي ” قادم ؟ وهل هناك منافسين حاليين في الساحة ؟

 

 

(2) من التعليقات

  1. جميل ..
    لي سؤال على اقتباس :
    “االشركة تعمل كوسيط بين العملاء وشركات الطيران والفنادق وأصحاب تأجير السيارات…إلخ , حيث أنها تستخدم أنظمة تسمى ب” global distribution systems ””

    هل هذا هو وجه الاختلاف بين اكسبيديا وبرايس لاين التي تتيح لعملائها الحجوزات الانفرادية؟ أو المستقلة؟

  2. هلا بك أختي كمبيوترية
    بالنسبة لاكسبيديا وبرايس لاين كلاهما يستخدمان مايسمى ب”global distribution systems ” وكلاهما يتيح حجوزات انفرادية لكن وجه الاختلاف بينهما هو أن اكسبيديا تعرض الأسعار والمستخدم ينسق رحلته كيفما يشاءبحسب ما يناسبه, بينما برايس لاين تعطي العميل الحرية بأن يضع السعر الذي يناسبه ثم تبحث له عن الفندق أو التذكرة المناسبة للسعر ,في البرايس لاين لايهتم العميل بنوع السكن ووقت الرحلة المهم أن “يسافر فقط” بناء على ميزانيته.

أتركوا تعليقا

سجلوا دخلوكم الى حسابكم

لم تتمكنوا من تذكركلمة مروركم ?

تسجلوا معنا