مدونة التجارة الالكترونية

11

كيف تأتي متأخراً وتكتسح السوق؟

نورة الشلهوب 11 أبريل 2011

 

 

 

يكسب صاحب السبق في السوق first mover ميزة تنافسية كونه الأول دخولاً في سوق أو صناعة معينة. وهذه الميزة تعطي فرصة أكبر للعلامه التجارية بأن تحتل الصدارة، وتضمن ولاء عملائه، وتعطيه وقت أكثر لدراسة كيفية صقل منتجاته وخدماته بشكل أفضل.

 

فهل نستطيع القول بأن صاحب السبق في السوق ناجح دائماً؟

يستطيع صاحب السبق الحصول على مكاسب كبيرة من حصة السوق لقلة المنافسة على ما يقدمه من منتجات أو خدمات. ولكن تظهر في الغالب شركات أخرى تحاول أن تحاكي نجاح الشركة الأولى، وعندما تستطيع إحدى هذه الشركات أن تحظى بحصة سوقية أعلى ففي هذه الحالة يطلق عليها “القادم الثاني إلى الساحة” أو “المقلد” لأنها رغم تأخرها في الدخول إلى السوق إلا أنها استطاعت أن تكتسحه.

 

كيف تحظى الشركات المقلّده بأكبر حصة من السوق؟

بواسطة الإستفاده من تجارب صاحب السبق في السوق. فلن يضطر المقلد إلى صرف مبالغ طائلة ليقوم بأبحاث ودراسات عن السوق المستهدف، ولن يضطر أيضاً إلى عمل مهمات تسويقية لتثقيف الجمهور بمنتجه الجديد لأن صاحب السبق في السوق قام بذلك.

نتيجةً لذلك، يستغل المقلّد مصادره للتركيز على كيفية جعل منتجه متميزاً وكيفية إخراج صاحب السبق من السوق.

 

كيف لشركة غير مقلّده وليس لها السبق في السوق بأن تنجح؟


 

أُطلق موقع goodreads.com عام 2006، ويُعد أكبر شبكة إجتماعية للقرّاء في العالم، يستطع فيه القارئ عمل تصنيفات لمكتبة مصغرة يضع بها قائمة قراءاته. ولكنه ليس الأول بين مواقع الشبكات الإجتماعية، ولا بين مواقع الكتب. وبالرغم من ذلك اكتسح السوق بعدد أعضاء يفوق الـ4,500,000  عضو.

 

لماذا حقق هذا النجاح؟ لأن أصحاب الموقع جعلوا هدفهم الأساسي تشجيع الناس على الإهتمام بالقراءة، وبدأوا بدراسة لإضافة خواص تساعد القرّاء بالإستفاده من محتوى الموقع بشكل أكبر، من أهم هذه الخواص:

 

  • الحس المشترك – common sense

تعرض أغلب مواقع الكتب آراء الأشخاص وإنطباعاتهم عن كتاب معين بشكل عشوائي. وفي “جودريدز” يختلف الوضع تماماً فعندما  يقوم شخص بإضافة كتاب إلى قائمة كتبه يستطيع جميع أصدقائه قراءة آراء بعضهم البعض عن هذا الكتاب. وهذا سبب يُشجع الأشخاص على القراءة لأن الكتب مُقترحَه بواسطة أصدقائهم وليس شخص غريب. وهذا ما جعله متميزاً عن باقي المواقع.

 

  • التصنيفات – Categories

يستطيع الشخص أن يبتكر تصنيفات لكتبه حسب نوع الكتاب، المؤلف، الفئة، …إلخ. و عدة خواص أخرى مثل تشكيل مجموعات، نوادي الكتب، اقتراح كتاب على صديق، متابعة قراءات الأصدقاء وتعليقاتهم.

 

أما الخواص المتعلقة بالكُتّاب(Authors)فهي متعددة ومنها:

  • رفع المؤلفات على الموقع

وهي فرصة عظيمة للكُتّاب لتصل مؤلفاتهم إلى أكبر شريحه ممكنه من القراء. وبسببها إنضم إلى الموقع آلاف الكتاب والمؤلفين –سواء معروفين أم جُدد- ليأخذوا انطباعات القراء عن مؤلفاتهم ويتواصلوا معهم بشكل أسرع.

 

  • مجموعات الأسئلة والأجوبة

بها يستطيع الكاتب اختيار مدة محدده للتفاعل مع القرّاء والإجابة على اسئلتهم المتعلقة بكتابه، حيث تقوم إدارة الموقع بتعزيز المجموعة مستخدمة أداة “الكلمة المنطوقة – Word of Mouth

 

لم تكن فكرة موقع goodreads فكرة جديدة، وإنما أُضيف له خواص جديدة جعلته في المقدمة.

 

 

لذا، عندما تنوي الدخول للسوق ابحث عن أهم مايميّز مُنافسيك وحاول أن تأتي بأفضل منه.

 

(11) من التعليقات

  1. لم تعد مقوله قارئك الذي لاتراه ولاتسمعه صالحه ليومنا الحاضر، بفضل التواصل القوي بين القرّاء والمؤلفين
    اتمنى أن يكون في عالمنا العربي شئ مماثل لهذا الموقع،
    أنا عن نفسي امتلك عاده اثناء قراءتي لاي كتاب وهي الحديث مع المؤلف، لكن تظل تعليقاتي واسئلتي بين طيات الغلاف، لو فُتح المجال بيننا وبين المؤلفين للتواصل المباشر إلكترونياً، ستكون لهذه الخطوةاثر ايجابي وفعّال على المؤلفين وعلى دور النشر حتى وسيحفزهم للمزيد من النشر الالكتروني العربي، وهذا بصالح القارئ أولا وأخيراً

  2. تشك تشك تشك تشك << يصفّق
    من جد المقال جميل، والفكرة اتفق معها تماماً..
    حتى على التجارة الواقعية،. كثير من المنتجات رسخت في الذهن لأنها اتت اولاً، حتى المنتجات التي أتت لاحقاً لم يكن لها نصيب من الانتشار – رغم جودتها التي تفوق سابقتها – والسبب يعود لمن دخل اولاً..

    العنوان اعجبني! بطل 🙂

  3. مقال رائع وممتع.
    لي ملاحظة بخصوص ترجمة common sense
    توقعت أنك ترجمتها عن طريق قوقل…لكن إتضح أن مترجم قوقل يقدم أكثر من خيار أفضل

    الفطرة السليمة
    تفكير سليم
    منطق سليم

    شكرا

  4. أصايل
    فعلاً أتفق معاك. لكن في هذه الأيام، بدأ بعض الكتاب العرب بالتوجه إلى الشبكات الإجتماعية تستطيعي أن تتواصلي معهم فيها.
    وبإذن الله ستكون هذه الخطوة محفّزه لباقي الكُتاب للإنضمام
    شكراً على المداخلة =)

  5. ibrahem alsuhaibani
    شكراً شكراً ههه
    صحيح ويوجد أمثلة كثيرة على ذلك
    أكبر مثال شركة كوكا كولا تُعد الـ first mover بين شركات المرطبات الغازية ومازالت محتله الصدارة

    والله يخليك .. أشكرك مره ثانية =)

  6. Abdullah AlGhamdi
    عرفت هذا المصطلح من دراستي، هكذا تُرجم لنا أثناء الشرح
    وأرى أن الترجمة متوافقه مع مضمون الفقرة، وما اقترحه جوجل يتوافق مع مواضيع أخرى

    سعيده برأيك .. شكراً جزيلاً =)

  7. فعلا، كثيرا ما نتردد و نقول بأن الناس سبقونا لفكرة ما و لا نحاول حتى مزاحمتهم في الخدمة المقدمة أو المنتج المقدم.

    شكرا جزيلا، مواضيعك ممتازة، بارك الله فيك 🙂

  8. amine
    فعلاً! قبل فتره بسيطة طبقت إحدى الشركات فكرة مشروع كنت أنوي القيام به فأُصبت بإحباط
    لكن أيقنت مؤخراً بأنه “إذا أردت النجاح يجب أن تتعلم مبدأ المزاحمه”
    والشكر موصول لك .. أسعدتني الإضافة =)

  9. راقت لي المدونة ,, شكرا لك..
    (قبل فتره بسيطة طبقت إحدى الشركات فكرة مشروع كنت أنوي القيام به فأُصبت بإحباط
    لكن أيقنت مؤخراً بأنه “إذا أردت النجاح يجب أن تتعلم مبدأ المزاحمه”) >> إذا كان هناك رغبة فستتحقق الفكرة بإذن الله مع الإصرار و الصبر ,,

    تمنياتي لك بالتوفيق ,,

أتركوا تعليقا

سجلوا دخلوكم الى حسابكم

لم تتمكنوا من تذكركلمة مروركم ?

تسجلوا معنا