مدونة التجارة الالكترونية

8

المدفوعات الصغيرة ( موقع خمسات. كوم نموذجاً )

مازن الضراب 30 سبتمبر 2010

كان أحد المواضيع في القسم النظري في المدونة سيتحدث عن ” المدفوعات الصغيرة أو ما يُعرف بـ Micro-payments ” ويمكن اختصارها بأنها مدفوعات صغيرة  ( لا تتجاوز 12 دولار حسب تعريف موقع باي بال الشهير )  تقوم شركات وسيطة بتجميع مشترياتك ( الصغيرة ) من أكثر من متجر ثم وضعها جميعاً في صفقة – Transaction  واحدة مما يُقلل قيمة العمولة التي سيتم احتسابها على المُرسل والمستقبل .

مع انتشار هذا المفهوم للمدفوعات الصغيرة ، انتشرت وازدهرت معها التجارة الالكترونية على شبكة الإنترنت نظراً لتقليل مستوى المخاطرة عند المستخدم ، فالمستخدم الذي كان يخشى شراء سيّارة بآلاف الدولارات عبر الإنترنت حاجز الخوف لديه سيقل بشكل كبير إذا ما قارنّاه بشراء تطبيق من متجر أبل قيمته .99 سنت . تزامناً مع هذه الفكرة ، ظهرت مواقع تقدّم خدمات ومنتجات بمبالغ صغيرة تركز على بيع كميّات كبيرة جدا ً – Mass من هذا المنتج للوصول لنقطة الربح .

تطبيقات المدفوعات الصغيرة مختلفة ومتنوعة ، فربما شاهدت وأنت تتصفح مدونة بانر صغير بعنوان ” ادعمني ” أو ” اشتر لي كوباً من الكوفي ”   أو قد ترى حملات تطوعية خيرية تقوم على التبرع عن طريق إرسال رسالة قصيرة قيمتها 10 ريالات عبر جوالك لدعم مرضى الفشل الكلوي . ليس الأمر دائماً متعلّق بالأمور التطوعية ، بل قد (تشتري) منتجاً حقيقاً بقيمة أقل من 12 دولار . متجر أبل على سبيل المثال يبيع معظم تطبيقات الآيفون والآيباد بمبالغ تبدأ من .99 سنتاً . الأمثلة كثيرة جداً ، والمُراد هو التركيز على فكرة المدفوعات الصغيرة .

لفت نظري مؤخراً ، موقع عربي اسمه ” خمسات . كوم ” يجسّد تطبيق حي لفكرة المدفوعات الصغيرة .  الموقع يمكّن أي شخص من عرض خدماته سواء كانت ( تصميم ، ترجمة ، .. إلخ ) بقيمة محددة سابقا ً : 5 دولارت .

عند تصفّح الموقع سنجد أن هناك عدد كبير جداً من الخدمات التي يمكن الحصول عليها أو حتى ( تقديمها ) . على سبيل المثال ، وجدت أحدهم يقدّم عرضاً بخمسة دولارات لتحويل ملف 30 دقيقة مسموعة إلى مادة مكتوبة باللغة العربية . وقمت بتجربة شخصية بفتح حساب شخصي وعرض بعض الخدمات هناك . ونظراً لأن خدمات الموقع كلها مقابل 5 دولارات فكما يقول الموقع

” لا تنس أن 5 دولار ليست بالمبلغ الضخم، ولذا يجب أن تتوقع أن الخدمة المقدمة هي على قدر المقابل ”

السؤال الأهم : ماذا نحتاج لتفعيل وزيادة مثل هذه الأفكار ودعمها ؟

الجواب المباشر : بنية تحتية لإدارة المدفوعات . حينما نتحدث عن بوابات دفع فأول مثال ناجح يتبادر إلى الذهن هو موقع : بي بال ، وتمكينه ( لأي شخص ) بإنشاء حساب والبدء في تلقي الأموال من الناس .  في العالم العربي ، قد يكون موقع ” كاش يو وبوابته الخاصة بالتاجر ، أفضل مثال يضاهي بوابة باي بال .

طريقة أخرى لتسهيل عملية الدفع ، تعتمد على التعاقد مع شركات الاتصالات بالدفع عن طريق إرسال رسائل قصيرة لرقم موحد أو ما يعرف بمدفوعات الجوال – Mobile Payments . الفكرة بسيطة وممكنة ، عند رغبتك في شراء منتج ( س ) أرسل الرمز ( 000 ) إلى الرقم ( 8888 ) وعندها سيتم خصم قيمة المبلغ س من رصيدك أو تقييده في فاتورتك .

وأنتم :

هل مرّت بكم مواقع تستخدم هذه  الفكرة في الدفع ؟  ماذا توّد أن ترى في مجال المدفوعات الصغيرة ؟

(8) من التعليقات

  1. موضوع مفيد فشكرا جزيلا لك ولكن المشكل اخي ان الاغلبية تجهل هذه الامور ثم ان التحويل المالي اصلا للخارج ممنوع وله عشرات العوائق …
    التجارة الالكترونية لن تتطور ما دمت كمواطن عاجز عن تحويل اي مبلغ مهما كان صغيرا، الباي بال الكاش يو … هل تحل المشكل، الامر ضبابي للاغلبية وغير مفهوم ولا تجد الكلام الفاصل حول هذه النقاط، موقع خمسات كتجربة عربية مفيدة ستجد مسالة التحويل كاكبر مشكلة امامها.
    تحياتي

  2. شكرا لطرحك هذا الموضوع ، طبعا مثل هاته الخدمات اي المواقع التى تقبل الدفوعات الصغيرة منتشرة بكثرة فى الغرب وهي تقدم خدمات ومنتوجات كثيرة مقابل ثمن زهيد ، وبالمناسبة اشد على ايدى رؤوف شبايك الذى ادخل هاته الخدمة لعالمنا العربي لأن المشوار ما زال طويلا حتى نستأنس مثل هاته الخدمات ونقبل عليها ولكن المهم اننا خطونا الخطوة الاولى .

  3. السلام عليكم, شكرا ليك أخى مازن على المحتوى الممتاز, عندى سؤال بسيط وهو كاتالى….

    ماهى الطرق الأخرى الممكن استخدامها فى عملية الشراء على الأنترنت حتى تعوض مشكلة بطاقات الإتمان التى لا يتعامل بها غالبية المجتمع العربى وأقصد شمال أفريقيا هنا, فأنا مقبل على مشروع من هذا النوع ولكن المشكلة التى تواجهننى حتى الأن هيا عملية اتمام البيع على الإنترنت, الفكرة التى ذكرتها ممتازة وهى عملية استخدام الرسائل النصية ولكنى أعتقد أنه لازال فى جعبتك بعض الأفكار الممتازة التى لن تبخل بها علينا.

    خالص إحترامى.

أتركوا تعليقا

سجلوا دخلوكم الى حسابكم

لم تتمكنوا من تذكركلمة مروركم ?

تسجلوا معنا