مدونة التجارة الالكترونية

18

لقاءات : رشا محمود ، صاحبة موقع ( أوشي Ooshi )

مازن الضراب 31 مارس 2010

في هذه السلسلة من اللقاءات ، نسعى لأن نلتقي بأصحاب مشاريع الكترونية ناجحة على الويب ، نطرح عليهم مجموعة من الأسئلة ويجيبونا بخلاصة تجربتهم . هذا من شأنه تقصير المسافة ، والدفع بالمترددّين ليبدأوا ويتعلموا من تجارب من سبقوهم .

استهلال هذه السلسلة ، مع شخصية متميزة ، اللقاء معها كان ممتع ومفيد . لقاؤنا اليوم ، مع الأخت / رشا محمود ، صاحبة موقع أوشي ooshi لصنع القمصان المخصّصة أو ما يعرف بـ ( Custom T-Shirt ) .

من خلال المتجر ، يمكنك تصميم قميصك المفضل عبر واجهة تفاعلية وكتابة ما تشاء ووضع ما تريد من الرسوم ومن ثم إرسال الطلب بإنتاجه.

إلى جانب الموقع ، تقدّم الأخت / رشا ، عبر مدونة الموقع ، مجموعة من المقالات بالعربية ، حول التجارة الالكترونية والإنترنت .

يمكنكم التواصل مع ooshi عبر تويتر ، والفيس بوك كذلك .  فيما يلي اللقاء الذي أجريناه مع صاحب موقع أوشي ooshi .

في البدء ، كيف جاءت فكرة موقع ooshi لك ِ ؟ وعلى ماذا يدل الإسم ؟

بدأت الفكرة عندما كنت اتحدث مع احدى الصديقات عن عمل مشروعات صغيرة لنا نديرها من المنزل وقالت لى ان زوجها مرة سافر واشترى مجموعة كبيرة من التي شيرتات والملابس وقام بتسويقها على الانترنت وباعها. هنا بدأت عندي فكرة التي شيرتات وبيعها عن طريق الانترنت. فبدأت ابحث في الموضوع اكثر على الانترنت عن كيفية شراء هذه التي شيرتات وجلبها الى بلدي واثناء بحثي وجدت فكرة كانت جديدة علي صراحة وكانت منتشرة جدا في امريكا وهى مواقع تجعل الناس يصممون التي شيرتات بانفسهم عن طريق برنامج تصميم على الموقع يمكنك من اختيار اللوجو وكتابة الكلمات واختيار الخطوط وتجربة كل ذلك على الوان مختلفة من التي شيرتات الى ان تستقر على التصميم النهائي .ثم يقوم صاحب الموقع بطباعة هذه التصميمات وارسالها الى المشتري. وهذه الفكرة اعجبتني جدا وخاصة انها جديدة على عالمنا العربي. ومن هنا جاءت فكرة المشروع . كلمة ooshi في اللغة الدارجة تعني شخص في منتهى الذكاء والجاذية ويحبه الجميع  التعريف من هنا

هل قمت ِ بدراسة جدوى الفكرة اقتصادياً قبل البدء ؟

ليس بالشكل الكامل ولكن قمت بدراسة جدوى توسيقية ومالية وفنية للمشروع. واعتمدت بشكل كبير على ان منتج التيشيرتات هو منتج مطلوب في السوق بشكل عام ولكن الصعوبة كانت في كيفية تنبؤ تفاعل المجتمع المصري والعربي مع فكرة طلب تي شيرت عن طريق الانترنت. فالتجارة الالكترونية في العالم العربي ليست منتشرة بالشكل الكافي الذي يجعلك تثق في توقعاتك ولذا فان الموضوع تطلب بعض الجرأة والمخاطرة والصبر. فأنا قرأت هنا في مدونتك ان موقع امازون في اول مشواره عام ١٩٩٥ وحتى عام ٢٠٠١ كانت خسارته بالبلايين وهو الآن من اكبر وانجح مواقع التجارة الالكترونية في العالم.فعندما يكون المجال جديدا والفكرة جديدة فان الامر يتطلب بلا شك قدر لا بأس به من المخاطرة وقدر كبير جدا من الصبر

كم تطلّب العمل على المشروع منذ أن جاءتك ِ الفكرة وحتى الإطلاق ؟

جاءتني الفكرة في الربع الاخير من عام 2008 واطلاق الموقع كان في يونيو 2009 خلال هذه الفترة كنت استورد المعدات والخامات اللازمة للطباعة واتمرن على طباعة تي شيرتات واختبر جودة الطباعة بعد الغسيل والكي لأتأكد انها ستكون صالحة للاستدخدام التجاري . ثم بدأت في تصميم لوجو للشركة والبحث عن مصنع لتصنيع تي شيرتات وعليها العلامة التجارية الخاصة بي.واخيرا قمت بانشاء الموقع الالكتروني وعملت عدد من المطبوعات الدعائية وقمنا بتوزيعها على الناس.

هل تطلب فتح متجركم على الإنترنت وجود ترخيص أو تسجيل رسمي لنشاطكم في مصر ؟

في البداية حاولت تسجيل المشروع وكلمت الجهات المختصة ولكن لأنني اعمل من البيت فكان يتطلب التسجيل ان يكون عقد البيت مسجل باسمي فلم استطع التسجيل حينها ولكننا بصدد توسيع المشروع وربما عمل مصنع او مطبعة كبيرة بمعنى اصح وفي هذه الحالة سوف نقوم بتأسيس شركة بيني وبين زوجي لأن التسجيل سيساعدنا في امور كثيرة منها مثلا فتح حسابات مع شركات الشحن وعمل رخصة للاستيراد والتصدير … الخ

أكثر ما يشغل بال كثير من مَن يريدون الدخول لعالم البيع عن طريق الإنترنت هو مسألتي الدفع والشحن ، كيف تعاملت ِ مع تلك المشكلتين ؟

للاجابة على هذا السؤال لابد ان نقسم السوق الى قسمين

> سوق محلى (داخل مصر)
> سوق خارجي (تحديدا في الوطن العربي)

بالنسبة للسوق المصري فانا اعتمد على طريقة الدفع عند الاستلام وذلك لكسب ثقة المستهلك ولأن المجتمع المصري والشباب بشكل خاص ليسوا معتادين على طريقة الدفع الالكتروني لانها تتطلب كروت إئتمان ولكن الآن اصبح الامر أسهل بوجود كروت الفيزا المسبقة الدفع والتي لا تحتاج الى حساب بنكي ومع مرور الوقت وحينما يبدأ الناس باستخدام هذه الكروت وتنتشر ربما اتجه الى الدفع الالكتروني لتلافي بعض عيوب الدفع عند الاستلام مثل عدم الجدية في الطلب مثلا. فأنا اضطر ان اكلم كل من يقوم بالطلب من الموقع حتى اتحقق من جدية الطلب وهذا في حد ذاته امر متعب،لكن اذا كان الدفع مسبقا فالطلب بالتأكيد جدي.

العيب الآخر في طريقة الدفع عند الاستلام هو انه يضاعف مصاريف الشحن، بمعنى ان شركة الشحن تأخذ ثمن توصيل الشحنة الى المستهلك ثم ثمن توصيل المقابل المادي للبائع ولذا فان الدفع الالكتروني سيقلل من مصاريف الشحن داخل مصر.

بالنسبة للسوق الخارجي فالدفع يجب ان يكون مسبقا لضمان الجدية وذلك لانني لا استطيع تحمل مصاريف شحن المنتج لدولة أخرى في حالة اذا كان الطلب غير جدي.لذلك قمت بفتح حساب على موقع Money bookers لاستطيع استقبال الاموال عليه ويوجد طريقة اخرى للدفع عن طريق Western Union لتحويل الاموال

المشكلة الاساسية بالنسبة للسوق الخارجي هى مصاريف الشحن.فعندما كلمت احدى شركات الشحن الكبيرة والمعروفة فسألتهم عن ثمن ارسال تي شيرت الى السعودية فقالوا لي رقم يقرب من 100 دولار!! طبعا هى التي شيرت اصلا ثمنها تقريبا 13 دولار كيف اشحنها ب100؟

لذلك لجأت الى البريد المصري فوجدت اسعارهم معقوله جدا يعني مثلا اذا برسل تي شيرت او اثنين الى جدة بيكون سعر الشحن تقريبا 8 دولار

ماهي أبرز الصعوبات التي واجهها الموقع في البدايات وتم التغلب عليها لاحقا ً ؟

من ابرز الصعوبات بالنسبة لي كانت العثورعلى بضاعة ذات جودة عالية (في هذه الحالة تي شيرتات)أستطيع ان ابني عليها علامتي التجارية بثقة وبالفعل عثرت على مصنع مصري يصنع تي شيرتات ويصدر للخارج ووافق مشكورا على التعاون معنا ومساعدتنا في انجاح فكرتنا.

أيضا مثل أى مشروع في بدايته احتاج الموقع الى بذل جهد كبير في التسويق له وتعريف الناس به وقمت بعمل حملات تسويق عن طريق جوجل ولاحظت ان المبيعات زادت بشكل كبير تزامنا مع هذه الحملة بالرغم من انها كانت في الشتاء.


ماهي الطريقة التي اتبعتموها في موقعكم عند تسعير المنتجات ؟

تحديد سعر التي شيرت يراعي ما يلي: ثمن التي شيرت السادة + ثمن مواد وخامات الطباعة + مقابل الأيدي العاملة + دفع تكاليف الموقع (الاستضافة والدومين ) وصيانه المعدات والكهرباء اللازمة لمكنة الكبس الحراري +هامش ربح يتيح الاستمرار في المشروع والتوسع فيه.

في البداية كان سعر التي شيرت موحد وهو 100 جنيه مهما زاد عدد اللوجوهات او قل. ولكن بعد فترة لاحظت ان سياسة التسعير هذه غير عادلة لأن بعض الناس ربما يريد شراء تي شيرت عليها لوجو واحد او جملة واحدة فلماذا يدفع مثل من يشتري تي شيرت عليها اربعة لوجوهات. فقمت بتغيير السعر الى 70 جنيه سعر التي شيرت لو عليه لوجو واحد وزيادة عشر جنيهات على كل لوجو زيادة وبهذا تكون سياسة التسعير عادلة اكثر.

الموقع يستخدم واجهة تفاعلية لتصميم التي شيرتات ، كيف طرأت لك فكرة الواجهة ؟ وهل تم تطويرها بواسطتك أم بالاستعانة بطرف خارجي ؟

هذه الواجهة التفاعلية كانت موجودة في المواقع الامريكية التي زرتها اثناء بحثي و هى التي شدتني لفكرة الموقع .. هذا عبارة عن برنامج تصميم يتم شراؤه او إيجاره من على الانترنت من عدة شركات متخصصة في البرمجيات.

كيف تقيّمين الإقبال العربي على سوق التي شيرتات والملابس ؟

لاشك ان الاقبال العربي على الملابس مرتفع بشكل ملحوظ ويدلل على ذلك الاقبال الشديد على مراكز التسوق في اى بلد عربي والتي تكون اغلبها محلات لبيع الملابس. اما بالنسبة للتي شيرتات فهى مكون اساسي في دولاب جميع الناس باختلاف اعمارهم وانا شخصيا اعتبرها وسيلة من وسائل التعبير عن النفس وعن ثقافة المجتمع. فمثلا ازداد في الآونة الأخيرة الاقبال الى التي شيرتات التي يكتب عليها باللغة العربية مما يعكس اتجاه المجتمع الى العودة الى جذوره والاعتزاز بها بعدما ظلننا سنينا طويلة لا نرتدي الا ما كتب عليه باللغة الانجليزية. وانا قمت بإجراء تصويت على هذا الموضوع ووجدت ان الاغلبية قالت انها على استعداد ان ترتدي تي شيرت مكتوبا عليه باللغة العربية اذا اعجبها التصميم وهذا في حد ذاته مؤشر جميل ويبشر بالخير.

هل مر بكم مواقف طريفة أو غريبة من زبائن ؟

أحد الزبائن قام بسبّي لأنني رفضت ان اطبع له تصميما له مدلول اباحي !

وصايا أخيرة ودروس مستفادة تشاركون بها من يريد دخول التجارة الالكترونية ؟

– أول واهم شيء هو ان تتقي الله في عملك حتى يوفقك ولا تلجأ الى اساليب او تقدم تنازلات قد تربحك الكثير جدا ولكنها ستغضب الله .فالارزاق اولا وأخيرا هى بيد الرزاق سبحانه وتعالى.

– التجارة الالكترونية هى مستقبل التجارة في العالم كله، معظم الماركات العالمية الآن لها متاجر الكترونية فلا تترد في الدخول اليها.

– الإنترنت مصدرهائل للمعلومات يجب ان نستغله لأقصى درجة ، فانا تعلمت شغلى وكيفية الطباعة وكيفية انشاء موقع بل وفكرة موقعي نفسها عن طريق الانترنت ومعظم خطوات تأسيس مشروعي ان لم تكن كلها تمت عن طريق الانترنت.

– الشبكات الاجتماعية مثل فيسبوك وتويتر ستساعدك جدا في التسويق والتفاعل مع الزبائن فلا تهملها واجعلها دائما جزء اساسي في خطتك التسويقية.

– اذا استطعت ان تقوم بدراسة ادارة الاعمال او التجارة الالكترونية فلا تتردد فهي ستساعدك بلا شك في ادارة اعمالك بطريقة افضل وهذا ما احاول فعله الآن.

-وأخيرا: استعن بالله ولا تعجز وابدأ تجارتك


في الختام ، لا يسعني إلا أن أشكر الأخت / رشا ، على إجابتها الرائعة والمفصلة ومشاركتنا تجربتها الفريدة ، نأمل أن يكون هذا اللقاء – الأول – بداية للقاءات أخرى مع مواقع ومشاريع ناجحة على شبكة الإنترنت . نلتقي بكم قريبا ً ،

(18) من التعليقات

  1. ما شاء الله ..
    الموضوع جميلو الفكرة أيضاً .
    شكراً للأخت رشا لأن كلامها ملئ بالأمل في إمكانية نجاح المشروعات المنزلية .. بارك الله لها

  2. تنبيهات: التجارة الالكترونية ، أمل للفقراء (والمبدعين) | مدونة التجارة الالكترونية

  3. تنبيهات: التجارة الالكترونية ، أمل للفقراء (والمبدعين) | الخلاصات العربية

  4. ماشاء الله تبارك الرحمن
    فعلا تجربة رائعة وريادية للاخت رشا محمود أسأل الله أن يوفقها

    مما شدني في اجاباتها أنها تعلمت كل شيء وبدأت مشروعها من خلال الشبكة العنكبوتيه.. وهذا يدل على أن الانترت غني بالفرص والمعلومات التي يمكن الاستفادة منها واستثمارها

    تحياتي مازن واشكرك على المدونة الغنية بالمواضيع الشيقة
    لي عودة لقراءة بقية المقالات

  5. تنبيهات: فصّل منتجك على كيفك – مع التجارة الالكترونية - | مدونة التجارة الالكترونية

  6. تنبيهات: فصّل منتجك على كيفك – مع التجارة الالكترونية - | الخلاصات العربية

  7. شكرا أخي مازن

    أصبت أخي ماجد الحربي حين قلت ” وهذا يدل على أن الانترت غني بالفرص والمعلومات التي يمكن الاستفادة منها واستثمارها ”

    الانترنت ستعوض الجامعات في المستقبل القريب مقولة لبيل جايتس

  8. شكرا لكى على المعلومات

    بس عايز اسال سؤال

    لو عميل دفع على حسابك فى المونى بوكرز ايه اللى يضمنله انك متضحكيش علية ومتبعيتش التيشيرت له

  9. ماراح يصير هالشيء . لأن باختصار : أهم عنصر من عناصر نجاح التاجر واستمرارية عمله هو ” صدقه وأمانته ” . الأخت / رشا ما سمعنا عنها إلا كل خير ولا أظنها تريد خسارة سمعتها وسمعة متجرها وقبل ذلك أمانتها لأجل دراهم معدودة .

  10. تنبيهات: غير معروف

  11. تنبيهات: التجارة الالكترونية ، أمل للفقراء (والمبدعين) «

أتركوا تعليقا

سجلوا دخلوكم الى حسابكم

لم تتمكنوا من تذكركلمة مروركم ?

تسجلوا معنا